يحدث بمصر 2 أو 3 شبه يومى ولا يوجد شهر مرتبط بالزلازل

كتب وجدي نعمان

قال الدكتور عماد جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، إنه ليس هناك علاقة بالزلزال الذى وقع في مصر عام

1992، والزلزال الذى وقع بجزيرة كريت اليونانية أمس، ويبعد عن الحدود المصرية بحوالي 420 كيلو مترا وأقرب نقطة له

مرسى مطروح.

وتابع: “نحن رصدنا حدوث زلازل تحدث بشكل يومي في جزيرة كريت اليونانية، ولا يوجد شهر معين مرتبط بوقوع الزلازل،

وهناك زلازل تحدث داخل الأرضي المصرية بشكل شبه يومي بواقع زلزالين أو ثلاثة، وهذا لا يعني دخول مصر في حزام الزلازل

على الإطلاق، وأكثر الأماكن التي تشهد زلازل في مصر هي شمال البحر الأحمر وخليجي العقبة والسويس ومنطقة وادي

حجول”.

وأضاف القاضي، في مداخلة هاتفية لبرنامج “من مصر” الذى يقدمه الإعلامي عمرو خليل، عبر قناة CBC، أن الزلزال الذى وقع ضرب جزيرة كريت اليونانية، نتيجة أن الجزيرة منطقة تصادم بين القارتين إفريقيا وأوروبا، وهذه المنطقة تشهد زلازل متوسطة وفوق المتوسطة كثيرا.

وتابع رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، أن الزلازل لن يستطيع أحد إيقافها، ولكن يجب الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من الخسائر عقب وقوعه، متابعا: “بموافقة مجلس الوزراء تم إصدار دليل إرشادي للتوعية بمخاطر الزلازل مؤخرا وتم توزيعه على جميع المحافظات”، مستكملا: “إذا حدث زلزال يجب على الشخص أن يحمي نفسه وخاصة رأسه حتى لا يسقط شيء عليها، وعليه أن يجلس أسفل منضدة أو أي مكان صلب يحميه، وعليه ألا يهرول أو يجري عند وقوع الزلزال وبشكل خاص عند وجود أطفال”.