يظنون أنني أ

30

كتبت عفاف كمال
ولا يعلمون أني أسرق الحروف من وجع الحياة….
وأخطف الإحساس من مخالب الألم…. انا. لا أكتب بحبر القلم..!
بل أكتب بنبض قلب
فعذرا” إن ظهرت بعض الجراح على السطور….
قد لا نقسو ..ولكننا نفارق بلا عودة.
ونذهب بلا اشتياق.فليس عندنا أكثر مما اعطينا.
ولا أفضل مما قدمنا….
فعلى قدر الحب كان الألم والوجع.
وعلى قدر العطاء كان السقم.
فكيف أبوح بجرحي وانا أعشق الصمت
انا عندما أكتب .أكتب بدماء القلب ودموع العين
فعذرا إن ظهرت بعض الجراح على السطور