يوميات فشار من الأريارف

157

بقلم وجدي نعمان

منذ مجئي علي الارض لم اعرف الفشر قط
فقد ولدت في عائله كبيرة فجدي الاكبر كان من اهم ملوك مصر كما قالو لي جدودي الذين عاصرتهم ولكن نسيت اسمائهم لاني لم اشتري شجره العائله لكي احفظهم.
اشتريت شقه في الساحل الشمالي تطل علي العين السخنه مباشرا .
فانا بفضل الله احد اهم المثقفين في بلدنا فمعي شهاده نحو الاميه وقرئت كتب كثيره لاهم كتاب القرن منهم علي سبيل المثال طه العقاد ونجيب الحكيم ويسرا ومنه شلبي فانا بفضل الله احافظ دائما علي القراءة وزرت معظم محافظات مصر ففي الصعيد زرت السويس وجارتها الاسكندريه وايضا زرت دمياط التي لا يفرقها شيئ عن مرسي مطروح وعاصرت اهم الشعراء امير الشعر اء حمو بيكا وشاعر الشباب شاكوش .
وزرت بلاد كثيره فمنها لندن والتي يوجد بها اهم برج في العالم برج ايفل الذي تصورت معه كثيرا بمحمولي ولكن عندما نزلت مصر اكتشفت ان محمولي ليس بيه كاميرا وهنا اتصلت مباشرتا علي صاحب مصنع انتاج التليفزيونات الذي عاتبته كثيرا ان محمولي ليس بيه كاميرا وهذه كانت مقدمه لمدي ثقافتي الامحدوده لاني ساجتمع باهل قريتي لمناقشه سد النهضه وما يجب علي الدوله ان تفعله فانا اعلم من هؤلاء الذين يدرون مشكله سد النهضه وايضا ساضع خطه عسكريه لضرب سد النهضه من علي سريري وانا جالس تحت المروحه
لله الامر من قبل ومن بعد
ارحمو انفسكم جميعا فليس فينا احد اعلم بمن يدرون شئون الدوله
وليس منا احد يخاف علي الدوله اكثر من الرئيس عبد الفتاح السيسي

كلنا ثقه فيه ونعلم ان مصر معه في امان وعاشت مصر وعاش الرئيس عبد الفتاح السيسي