يوميات مريض نفسى الجزء السادس (هروب من الواقع )

102

بقلم .فرحة محمد ابو المجد

بعد 3 شهور من الاحلام والاختفاء فتحت عينا لاول مرة بدور عليها وسط الوشوش..

اولادنا ، بيتنا ، وقفتها فمطبخ شايل تلاجه اصدار السنه وبوتجاز احدث اصدار غير الشفاط والغساله اللي محدش جابها فمصر غيرنا وهي بتحضرلنا الغدا بعد ما علمتها الطبخ وبندندن سوا الاغنيه اللي شنكلت قلبي في عنيها ويعلي صوتنا ويغني ولادنا معانا ..

ما انا اصل ولادي خدوا من حلاوة صوتها فكانوا بيغنوا زيها والبيت كله بيدندن “من حبي فيك يا جاااري يا جااااري من زمااان” ..

والفرحه مش سيعانا واحنا بنحط طبق ورا طبق علي سفرتنا ..

اجتماعاتنا وحكاوينا..

صحيت فاقد كل حاجه بدور زي المجنون ..

انا فين وهما فين وايه بيحصلي ..

صحيت عشان يبدأ عذابي من جديد ..

ماما انا كنت بحلم ؟!!..

ماما انا كنت ميت؟!!..

ماما انا كنت في الجنة!!..

وحياتي عندك رجعيني تاني مستقبلي كله هناك ..

يا ماما وحياتي رجعيني لولادي وحبيبتي ..

ماما انتِ اكيد عاوزة تشوفي احفادك..

ارجوكي!!…

بنام علي المهدأت وبصحي علي العياط زي الاطفال بصيح واقول رجعوني لجنه احلامي..

انا رافض الواقع رافض اللي بيحصل رافض انها مش موجوده …

ماما ردي عليا قولي ان في فرصه وحده ميضيعش حب عمري بيها يا ماما..

-امي قطعت صمتها وصدمتها وحزنها المزري للي انا وقالت “احلامك راحت لصاحب النصيب” وعيطت وقالت :” يعز عليا عذابك ويعز عليا اقولك انك موهوم ..

انت يا ابني عشت وحلمت بوحده مهياش ليك ..

بتبني فاحلام واوهام من صغرك ومحدش عارف يوقفك ..

عاش فقصة انت وحدك اللي شايفها …”

فجأة دخل الدكتور المعالج ليا واللي عارف كل حكايتي وقاطع ماما ام محمد ميصحش مينفعش ممكن تخرجي برة..

فضل يسألني اسأله روتينيه يراضي بيها غرور مهنته وكنت بجاوبه مكنتش لاقي اللي يجاوبني..

يعني ايه قصه انا وحدي اللي شايفها؟!!..

يعني ايه وهم انا وحدي اللي عايش فيه؟!!..

فضلت التساؤلات دي تنهش فقلبي وعقلي وكأنها خناجر بتقطع فشريط احلامي وحياتي اللي انا بنيتها..

التساؤلات كانت هتشلني هتجيب اجلي ..

كنت بعمل حاجه لطيفه بالنسبالي اسوء ما يكون علي الاطلاق بالنسبه لشخص عاوز يتعالج..

كنت “بهرب بالنوم”..

كل ما الاقيها وحشتني اهرب وخيالي المريض يصورلي حياتنا واولادنا والعيشه اللي كنت فيها..

بهرب لحياه انا لوحدي اللي شايفها ..

كنت بنام لحد ماحد يصحيني او كنت بغيب لحد ما حد يفوقني..

منكرش اني كنت مبسوط ..

وانا نايم مفيش هجران ، مفيش ادوية ، مفيش تساؤلات تتعب اعصابي ..

وانا نايم مفيش غير احلام تراضي خيالاتي وتطبطب علي قلبي .