يوم المنشفة العالمى 25 مايو سنويا

كتب وجدي نعمان

في 25 مايو من كل عام، تحتفى الإنسانية بـ يوم المنفشة العالمى، وهي ذكرى سنوية يحتفل بها جمهور قراء الكاتب الإنجليزي دوجلاس آدمز، ففي هذا اليوم، يرفعون المناشف تقديرا له ولسلسلة دليل المسافر إلى المجرة، التي سلط الضوء فيها على أهمية المناشف.

مايو 2001 بدأ الاحتفال لأول مرة بيوم المنشفة العالمى، وذلك بعد مرور أسبوعين على وفاة الكاتب دوجلاس آدمز في 11 مايو 2011، الذى مثلت المنشفة أهمية كبرى لديه، بتركيزه عليها في سلسلة دليل المسافر، حيث رآها أكثر الأشياء المفيدة التي يمكن أن يمتلكها المسافر بين النجوم.

ففي سلسلة المسافر، يقول دوجلاس آدمز عن المنشفة:

“هي أكثر الأشياء المفيدة على نطاق واسع التي يمكن أن يمتلكها المسافر بين النجوم، فهي جزئيًا لها قيمة عملية كبيرة، يمكنك لفها حولك من أجل الدفء، وبإمكانك لفها حولك فتدفئك أثناء عبورك أقمار، كما يمكنك الاستلقاء عليها في شواطئ سانتراجينوس المرمرية بينما تستنشق هواء البحر العليل، و بإمكانك استعمالها غطاء عند نومك تحت النجوم الحمراء الساطعة لعالم كاكرافون الصحراوي”، وكانت أقوى نصيحة لآدمز هي “لا تذهب إلى أي مكان بدون منشفة”.

دوجلاس آدمزدوجلاس آدمز

ويندرج دليل المسافر إلى المجرة ضمن هو روايات الخيال العلمي الكوميدي، وقد تم عرضها لأول مرة كرواية كوميدية في هيئة الإذاعة البريطانية، ومنها انطلقت إلى العالمية.

ويحتفى جمهور قراء دوجلاس آدمز بالمنشفة لإيمانهم بفوائدها المتعددة، مثل التجفيف البشر أوالحيوانات الأليفة، على الشواطئ، أو في الرحلات الطويلة، والعديد من الاستخدامات التي لا تعد ولا تحصى.