٥ طرق إلي السعادة / كتبت : دينا أبوراس

1. قرّر أن تكون سعيداً

السعادة لا تأتي إلينا من طريق الحظ أو

المصادفة. الناس الذين يبدون سعداء يكونون

قد اتخذوا قراراً واعياً بغض النظر عن

الظروف. نستطيع أن نختار التذمر من حركة

المرور أو الاحوال الجوية ويمكننا في المقابل

أن نتّخذ نهجاً أكثر إيجابية الأمر ليس دائماً

سهلاً ولكنه بسيط، إذ يعتمد على الممارسة

2. حوّلها الى ممارسة

استغرق 10 دقائق يومياً لتكون سعيداً، عبر

التفكير في النِّعم التي في حياتك، اصنع منها

جدولاً إذا كنت بحاجة! ركّز على الأشياء التي

يجب أن تكون ممتناً لأجلها مثل: وجود سقف

فوق رأسك، وسرير دافئ للنوم، ومواد غذائية

في الثلاجة

وعلاقات الحب وأشعة الشمس… اقضِ بعض

الوقت كل يوم لتفعل شيئاً يجلب لك السعادة

مهما كان بسيطاً، مثل الجلوس في عزلة مع

كوب من الشاي

3. امنح السعادة للآخرين

من المهم أن توزّع السعادة حواليك. في كل

تفاعل مع زملاء العمل، وفي محل البقالة، مع

الغرباء في النقل العام. عليك أن تكون أكثر

لطفاً. ابتسم، تواصل بعينيك مع الآخرين، خذ

في الاعتبار نبرة صوتك ولغة جسدك. ستجد

أن ما تقدّمه من سعادة للآخرين، سوف تتلقاه

مضاعفاً في المقابل.

4. كُن أكثر إبداعاً

حاول أن تكون أكثر إبداعاً إذا لم يكن من

الممكن زيادة إبداعك في العمل مارس ذلك

في وقت فراغك افعل الأشياء الإبداعيّة التي

تجلب لك السعادة وقم بها بشكل منتظم.

العالم يحتاج إلى الإبداع الذي تقدمه

5. تقاسم وجبة مع الآخرين

إن تقاسم وجبة مع العائلة والأصدقاء يعزّز

العلاقات، ويحسّن الصحة العقليّة وخصوصاً

عند المراهقين. كما يقلّل من الاجتهاد، ويمكن

أن يقلل لدى الأطفال من خطر تعاطي

المخدرات لاحقاً، وربما يؤدي بمَن يتشاركون

الوجبة إلى تناول المزيد من الخضار. لكل تلك

الأسباب يعتبر تناول وجبات الطعام مع

الآخرين معززاً للسعادة. لذلك ادعُ أصدقاءك

لتناول الوجبات معاً وسيدعونك هم لاحقاً.