أخبارالسياسة والمقالات

٦ أسئلة فى تشكيل الوعى 

المحامى أحمد خميس غلوش

١_ الأسئله الرئيسة التي يوجهها المستثمرون للدولة :

نحيا بفضل الله حياه كريمه في ظل القياده السياسيه الحكيمه ومن ضمن مظاهر هذه الحياه زياده فرص الاستثمار في العاصمه الاداريه الجديده ، بيد أن اهم شروط او اسئله تجول فى اذهان المستثمرين تكون كالتالي :

 1 _ طبيعه البيئه الامنيه ومدى ملاءمتها مع حجم الاموال؟ وما هي الحمايه من قبل السلطات أو بعباره عاميه اخبار الامن ايه ؟

 ٢ _ ايضا ما نوع المصادر او موارد الطاقه ؟

٣ _ هل توجد قوانين جيده تخدم الأعمال وتناسب استثمار تنظيمها ؟

 4 ما هي ظروف البنيه التحتيه على سبيل المثال الطرق ؟

5_ إمكانيه الخروج برأس المال مره اخرى من عدمه؟

6_ ما هو مقدار مقابل ضريبه الاستثمار و وانواع التسهيلات ؟

 وطبيعي ان الجمهوريه الجديده الان اصبحت مناخا خصيبا جدا تجذب الاستثمارات الاجنبيه ومن ثمّ زياده الدخل وكذا السياحه وخلق فرص عمل عديده.

 ٢_ دور الاعلام في تخليق الوعي :

 الفن بلا شك يقف البطل على خشبه مسرح تشكيل الوعي بجانب الميديا حيث يقوم الاعلام وكذا وسائل التواصل الاجتماعي بتوجيه بوصلة الذوق العام للمجتمعات وكذا وسائل التواصل الاجتماعى حيث تمنح اهم الاسلحه والدروع التي تقى من الشرور وتعطي الاطمئنان والاعتدال الفكري ومن ارحامها تولد الثقافه ويكبر الوعي ، ايضا تمنع العنف و تطارد التطرف . مما يساعد على استقامه الروح والهويه المصريه لدي اجيال المستقبل اذا كان الاعلام او الميديا الهادفه مستخدمين الاستخدام الامثل والافضل وبالتالي نستعيد امجاد الحضاره العريقه ، ونستلهم لهم عبق الروافد الثقافيه ويتم ضبط بوصله الاخلاق والقيم والتسامح والوطنيه من جديد ، و بالطبع يحتاج الكلام إلى كتب وابحاث لا يتسع الوقت لأن نوفيها الحق . فالإعلامي جندي مقاتل في معركه الوعي .

٣ _ ماهية المؤشرات الاقتصاديه :

 تتباين التعريفات حول معنى المؤشرات تلك ، وكل منها يختلف عن الاخر من حيث المكان والمنشأ وايضا الجمهور المستهدف وكذلك اثرها وتاثيرها على الاسواق الماليه المختلفه ، فهي عباره عن تقارير و بيانات اقتصاديه مجدوله ومعنونة وتصريحات واعلانات من خلال عوامل رئيسه في الحقل المالي .

 أو بصيغه أخرى هي حزمه من الاحصائيات والتقارير والبيانات الاقتصاديه التي تستخدم في قياس اداء قطاعات الاقتصاد لتقييم الوضع الاقتصادي و معرفه مدى قوتها وضعفها بالاضافه الى القدره على التنبؤ الحاله الاقتصاديه ومعرفه في المستقبل كما انها تصدر بصفة اسبوعية او شهريو او ربع سنويه او دورية .

 وثمّة العديد من المؤشرات الاقتصاديه لكل دوله تختلف الى تصنيفها او تبيان انواعها الى

ا _مؤشرات الحكومه.

ب_ مؤشرات النقود .

 مؤشرات الاسعار

 د. مؤشرات الناتج المحلي الاجمالي

 ه_ مؤشرات قطاع الاسكان

 ز_ مؤشرات التوظيف وسوق العمل و مؤشرات الاسعار والاجور _

 ن _ مؤشرات الثقه 

ى _ مؤشرات الانتاج مؤشرات التجاره او ميزان المدفوعات ومن اهم المؤشرات الاقتصاديه في مصر الناتج المحلي الاجمالي في ه و اهم الواردات الالات وقطع الغيار والاغذيه والمنتجات الثقيله.

٤ _ رؤيه مصر والمحاور الاساسيه ل 2030 :

  وفقا لما نشر في موقع رئاسه الجمهوريه الرسمي على الانترنت ، فإن رؤيه مصر 2030 : هي اجنده وطنيه اطلقت في فبراير 2016 تعكف الخطه الاستراتيجيه طويله المدى للدوله لتحقيق مبادئ واهداف التنميه المستدامه فى كل المجالات والتى فى كل هذه الاهداف المرجوه في اطار ضمان السلام والامن المصري وتعزيز الرياده المصريه اقليميا ودوليا .

بينما تاتي اهدافها في ثمان نقاط كالتالي :

الهدف الاول : جوده الحياه : الارتقاء بجوده حياه المواطن المصري وتحسين مستوى معيشته.

 الهدف الثاني : عداله واندماج العداله والاندماج الاجتماعي والمشاركه.

 الهدف الثالث : اقتصاد قوي : تنافسي ومتنوع

 الهدف الرابع: معرفه وابتكار المعرفه الابتكار والبحث العلمي الهدف الخامس : الاستدامه البيئيه : نظام بيئي متكامل ومستدام.

 الهدف السادس : الحوكمه :حوكمه مؤسسات الدوله والمجتمع .

 الهدف السابع: السلام والامن المصري .

 الهدف الثامن : المكان الرياديه : تعزيز الرياده المصريه .

وهنا اهداء شعري الى فخامه الرئيس عبد الفتاح السيسي :

 هي مين زي مين هي حلوه ليه كده هي بره وهي جوه ايد

وتضرب بكل قوة وش اصعب مستحيل .

 ٥ _التنميه المستدامة :

 جاء الدستور ابو القوانين بهذا المصطلح لا سيما في الفصل الثاني من الباب الثاني منه كالتالي الدستور الحالي المصري سنه 2014 تقول الماده رقم 27 يهدف النظام الاقتصادى الى تحقيق الرخاء في البلاد من خلال التنميه المستدامه والعداله الاجتماعيه بما يكفل رفع معدل النمو وتقليل معدلات البطاله والقضاء على الفقر بما يكفل رفع معدل النمو الحقيقى للاقتصاد القومى ورفع مستوى المعيشه وزياده فرص العمل وتقليل معدلات البطاله والقضاء علي الطلاق .

 أما تعريفها :هي الحفاظ على حقوق الاجيال القادمه مع الحق في استخدام الثروات والموارد في الحاضر وذلك من خلال التنميه و عمل مشروعات تفيد المواطن وكذا الايادي المستقبليه فهي دعوه عالميه لحمايه الكوكب الارضي .

و تبيان أهدافها ،فحوى استراتيجيه التنميه تتلخص في 17 هدفا وهي :

 ١_ عقد الشراكات لتحقيق الاهداف.

 ٢_ السلام والعدل والمؤسسات القويه.

٣_ الحياه في البر .

٤_ الحياه تحت الماء.

٥_ العمل المناخي.

٦_ الاستهلاك والانتاج المسؤولان.

٧_ مدن ومجتمعات محليه ومستدام. 

٨_ العمل المناخي .

٩_ الحد من اوجه عدم المساواه .

١٠ _الصناعه والابتكارات والهياكل الاساسيه.

 10 العمل اللائق وابوه الاقتصاد .

11 طاقه نظيفه واسعار.

 12 المياه النظيفه والنظافه الصحيه.

 13 المساواه بين الجنسين.

 14 التعليم الجيد .

15 الصحة الجيده والرفاه .

16 القضاء على الجوع.

 17 القضاء على الفقر .

حفظ الله مصرنا الغاليه ، وجعلها في رفاهيه وتنميه دائمة .

 ٦ _ ادوار سفراء الوعي : 

 حسنا عندما اطلقت مؤسسه القادة مبادرتها التوعويه في بناء الوطن ، وهذا تجسد باقتدار في برنامج سفراء الوعي كما قال دكتور / أحمد شريف رئيس هذه المؤسسة العريقة بحق : ان مصر تتغير للأفضل بالوعي ، وأننا سنكون جنودا حماة للوطن ، فالحرب لم تنته قط ، منذ نصر اكتوبر العظيم ، وإنما بدأت ولكن حربا من نوع مختلف وبأسلحة مختلفة.

فالمهمه الرئيسة هي : الحفاظ على الوطن .

و الاسلحه : بناء وخلق وتنميه الوعي لدى كل من المواطن _الاسره و المجتمع .. بتغذيه المعلومات المحققه المدققة الموثقة.

 ومن ثمّ يتعين على خريجى هذا البرنامج الرائع ؛ المزيد من التأهيل والتدريب في شتى المجالات ، وإعلاء قيم الانتماء والتضحية والولاء ، وأن ينهلوا من ينابيع القيم والتقاليد والعادات والفضائل الحسنه .

فبرنامج وعى للتنميه الاجتماعيه التي دشننته وزاره التضامن الاجتماعي ، سيكون بفضل الله مركب النجاه ، مع قياده رئيس مؤسسه القاده واعضائها الموقرين.

 فالمهمة مؤثره طبعا : لغرس الثقافه والتنوير ونبذ السلوك الجريمه والكراهيه.. لنحيا حياه كريمة .

ختاما : 

 كما يقول فخامه الرئيس : أن الدوله قياده وشعب تتمسك بسيادة القانون ورفض كافة صور وممارسات الفساد وترسيخ قيم النزاهه وسياسه الشفافيه وان الجميع بدون اي استثناء كلهم سواء امام القانون وهذا هو المسار الذي انتهجته الدوله كان أحد ركائز الحكم الرشيد منذ بدايه مسيره التنميه ومن أجل مستقبل أفضل لوطننا الغالي مصر .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى