(‏ جسر الحياة).

30

(‏ جسر الحياة).

 

بقلم “هبة محمود”

 

الحياة تحتاج إلى جرعات مكثفة من التجاهل .

فإذا أردتَ العيش سعيدًا ومرتاحًا.

فكن أعمى لكل شيء لا يعجبك، وأصمَّ لكل شيء يجرحك، ومتبلداً لكل شيء يؤلمك .

لا تحلل كل شيء .ولا تفسر كل شيء . ولا تدقق في كل شيء .

فمن قاموا بتحليل الألماس وجدوه فحمًا !

 

يأتي البعض لحياتك كنعمة،ويأتي البعض لحياتك،كدرس فحافظ علي النعمة، وتعلم من الدرس.

 

‏لماذا نغمض أعيننا عندما نضحك بشدة ، وعندما نحلم ، وعندما نتعانق وعند الخشوع ؟!

لأنّ أجمل ما في الحياة لن تراه بعينيك بل ستشعر به بقلبك!!

 

الأيام تضعك بين خياريــن.

إما أن تكون: قدوة، أو عِبرة.

فاختر ما يناسبــــك.

ف‏قيمتك لا تكتسبها . برأي الآخرين بــــك.

ولا بمقتنياتك. ولا بمظهرك.

قيمتك تكمن في ذاتــــك. أعزم.و توكل!!

و استعن بالله…

ثم احتضن في قلبك فقط من يستحقون أن يكونوا معك في كلّ مكان..

من يمنحونك الودّ الأنيق. واللطف.

الجمــــيل.والإحترام الدافئ.

من يجعلونك ترى الحياة بصورة مختلفة..

 

قال تعالي:

 

{خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ}

لا أحد يستطيع أن يغضبك أو يحزنك دون إرادتك!

ما تشعر به داخلك من مشاعر سلبية، ليس بسبب ما يحدث حولك، ولا بسبب رسالة، ازدراء، أو ظن سوء كان من بعيد أو قريب !

ما يحدث هو بسبب تحليلك أنت للأمور، ورؤيتك لها..

 

عندما تغير من طريقة نظرك للأحداث، حتماً ستتغير مشاعرك وتهدأ..

‏” إن استطعت، فاعبر عبورا كريما في الحياة ..

لا تؤذ نفسا، ولا تكسر قلبا، ولا تُبك عينا، ولا تجرح روحا، ولا تغتل حلما، ولا تطفئ بسمة .فإن الحياة لا تستحق.

سيمضي بك الزمن، وتدرِك يقينًا أن خير ما يظفر به الإنسان في هذه الحياة أثرًا طيبًا، وذكرًا حسنًا..

 

قال رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم:

 

(الأرواح جنودٌ مجنَّدة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف).

 

هناك الكثير من الجوع في العالم..

ليس للخبز و الطعام ..!

بل للصدق ؛ للوفاء ؛ للأمان ؛ و للتقدير ..

 

‏الموفَّق والسعيد، هو الذي إذا توقفت أنفاسه، لم تتوقف حسناته ..

مسافرٌ أنت واﻵثار باقيةٌ. فاترك وراءك ما تحيي به أثرك.

الأصيل يبقى دائمًا أصيلًا.

‏هي ثوابت في حسن التربية ، لن يتذوقها إلا من تربى على يد أب كريم وأم عفيفة.

 

.‏قلها ولاتخف..

قل أنا آسف. او أعتذر .لشخص ينتظرها منك.

 

تصافوا ؛.تصفوا لكم الحياة..

 

زوجان متهاجران..إلى متى؟

 

صديقان متهاجران..إلى متى؟

 

الحياة أقصر مما نتصور،

 

فلاتدعوا أحبابكم يموتوا بألمهم،

 

وتبقى غصة في قلوبكم إلى يوم القيامة.

.

رحم الله من قال: أنا أعتذر.فطيب قلبا وجبر خاطرا

وابتغى ماعند الله تعالى..

تغافل عن زلات الاخرين ولاتعطيها اهميه زائده عن الحدقابل الإساءةبالصمت وإذا جاءت لك الفرصه فأحسن لمن أساء اليك وتأكدأن الله لا ينسى وسيعود إليك ما تحمله جزاء صبرك فقدر نفسك ولا تنتظر التقدير من الأخرين.

‏”كل كلمة تجبر فيها خاطراً ستعود لتجبركَ لاحقاً”

 

كلّ خطوة تسعاها لتفتح على أحدهم باب رزق سيفتح الله لك بها أبواب،

 

كل كلمة مؤلمة تكسر بها قلباً سترتدّ عليك مثل رصاصة وكلّ شيء بميزان.

 

.عند اللهِ لا تضيع الحقوق.. فكلّ شيء بحساب!

 

فاللهم وفقنا لكل ماتحب وترضى من الأقوال والأعمال

 

تسامح مع الذين أخطأوا في حقك ،

والتمس لهم الأعذار ..

 

تسامح وأسرف في تسامحك ..

فالتسامح يطيل العمر ،

ويعيد إليك الثقة بالناس واحترام الآخرين لك ..

اغسل تجاعيد الكراهية من قلبك وذاكرتك ..

وتعلم أن تعاقب من أساؤوا إليك بالنسيان لا بضربهم بالسكاكين .

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

” أيعجز أحدكم أن يكون كأبي ضمضم ،

كان إذا خرج من بيته قال :

“إني تصدقت بعرضي على الناس ”

 

قال الإمام النووي : أي لا أطلب مظلمتي ممن ظلمني لا في الدنيا ولا في الآخرة .