15 ناديا يرفعون شعار المصرى يكسب في الدوري الممتاز

كتب وجدي نعمان

أسقطت أندية الدورى العام “عقدة الخواجة”، بعدما قدمت ثقتها الكاملة في الخبرات المصرية بمجال التدريب، لتفضل الاعتماد على المدرب الوطنى في مواجهة المدير الفنى الأجنبى، ومالت الكثير من الأندية الكبرى بالمسابقة المحلية إلى منح الدعم والصلاحيات الكاملة للمدرب المصرى باعتباره رجل المهام الصعبة.

رغم وجود استثناءات من القاعدة العامة، فقد أكد 15 نادياً على ثقتهم الكاملة في المدرب المصرى قبل انطلاقة الموسم الجديد، والذى يتوقع خبراء الكرة أنه لن يقل منافسة عن الموسم الماضى، الذى ظلت معالمه وأسراه مجهولة حتى الأسابيع الأخيرة التى حددت هوية البطل والوصيف وثلاثى الهبوط، بعد منافسة شرسة من جميع الفرق.

15 ناديا يرفعون شعار “المصرى يكسب”

على رأسهم سموحة والمقاولون وإنبى والاتحاد السكندرى، قرر 15 نادياً منح الثقة الكاملة للأجهزة الفنية المصرية في الموسم الجديد، لتعلن استمرار مدربيها بعد الموسم الماضى وما شهده من منافسة قوية، كما احتفظ أيضاً طلائع الجيش بمدربه عبد الحميد بسيونى والذى أنقذ الفريق من طريق مجهول، وكذلك احتفظ الجونة برضا عبد العال واستمر محمد عبد الجليل في قيادة المقاصة.

استثناء الأهلى والزمالك والمصرى

فضلت أندية، الأهلى والزمالك والمصرى، الاعتماد على المدرب الأجنبى لحسابات أخرى أهمها المنافسات الأفريقية، فالزمالك يراهن على الفرنسى باتريس كارتيرون لخبراته الكبيرة سواء بعد تتويجه بالدورى العام، أو خبراته الأفريقية بعدما قاد الفريق الأبيض سابقاً إلى نهائى دورى أبطال أفريقيا، كما أنه سبق له التتويج بدورى الأبطال مع مازيمبى، في حين وضع الأهلى ثقته في موسيمانى الذى أعاد الأحمر إلى منصات التتويج الأفريقية ببطولتين متتاليتين في دورى الأبطال، بينما استعان المصرى بمعين الشعبانى مدرب الترجى السابق، حيث يستعد الفريق البورسعيدى للمشاركة في كأس الكونفدرالية.

عماد النحاس أكبر “المعمرين” في 4 متتالية

يعتبر عماد النحاس مدرب المقاولون العرب، هو أكثر المدربين المعمرين مع فريق واحد حتى الآن، خاصة وأنه تولى مسؤولية المقاولون في عام 2018، وسيستمر معهم بعد تجديد تعاقده حتى الموسم المقبل، وهو ما يعنى أنه سيستمر للموسم الرابع على التوالى، وحصد النحاس مع المقاولون المركز الخامس في أول مواسمه بالدورى، بينما حصد المركز الرابع في الموسم التالى، وفى الموسم الماضى نجح بالعودة بالفريق من المراكز المتأخرة ليستقر في المركز العاشر.

ظهور جديد ليوسف وعودة وعبد العاطى

عاد بعض مدربى الايجيبشن ليج من جديد إلى الصورة بعد غياب في الموسم الماضى أو ربما لمواسم أكثر، حيث عاد مجدى عبد العاطى إلى الدورى العام بعد موسم واحد من رحيله عن أسوان، ليتولى مسؤولية فاركو، وكذلك عاد طلعت يوسف ليتولى مسؤولية الاسماعيلى خلفاً لإيهاب جلال، بينما يتولى محمد عودة مسؤولية غزل المحلة بعد غياب لفترة طويلة عن الدورى العام.