3 دول جديدة تفقد حقوق التصويت في الأمم المتحدة وأخرى تنتظر

كتب .وجدى نعمان 

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرش، أن فنزويلا ولبنان وجنوب السودان انضمت إلى دول أخرى فقدت حق التصويت بسبب التأخر عن سداد مستحقات لميزانية تشغيل الأمم المتحدة.

وذكر غوتيريش أن الدول الثلاث الأخرى التي فقدت حقوق التصويت هي دومينيكا وغينيا الاستوائية والغابون التي عضوية مجلس الأمن لمدة عامين على الرغم من عدم المساس بحقوقها في التصويت هناك.

 

وقررت الجمعية العامة أن 3 دول إفريقية مدرجة على قائمة الدول التي عليها متأخرات: جزر القمر، وساو تومي وبرينسيبي والصومال، ستكون قادرة على الاحتفاظ بحقوقها في التصويت، فيما منحت الدول الثلاث نفس الإعفاء العام الماضي.

 

ووفقا لرسالة الأمين العام، فإن الحد الأدنى من المدفوعات اللازمة لاستعادة حقوق التصويت هو 76244991 دولارا لفنزويلا، و1835303 دولارا للبنان، و619103 دولارا لغينيا الاستوائية، و196130 دولارا لجنوب السودان، و61686 دولارا للغابون، و20580 دولارا لدومينيكا.

 

وقالت الأمم المتحدة أنه اعتبارا من 17 يناير 2023، تخضع تسع دول أعضاء لأحكام المادة 19 من الميثاق، التي تنص على أنه لا يكون لعضو الأمم المتحدة الذي يتأخر عن سداد اشتراكاته المالية في المنظمة حق التصويت في الجمعية العامة إذا كان قيمة المتأخر عليه مساويا لقيمة الاشتراكات المستحقة عليه في السنتين الكاملتين السابقتين أو زائدا عنها.