30 يونيو يعد نقطة تحول في التاريخ المصري الحديث

37

كتب محمد عزت

أكد الناقد الفني محمود حجاج مؤسس مبادرة

1000 كاتب وملتقى القوة الناعمة للسلام

العالمي فى تصريحات له اليوم ، أن 30 يونيو

نقطة تحول فى التاريخ الحديث وخروج

الدولة المصرية من عنق الزجاجة ، وانحياز

الجيش والشرطة وأجهزة الدولة المختلفة

للشعب المصري فقط وليس لأشخاص أو

تنظيمات أو جماعات ورسخ ذلك مفهوم جديد

للمواطنة والوطنية والوطن.

وأوضح ” حجاج” أن ما بعد 30 يونيو هي مرحلة الشباب كما أكدت على ذلك القيادة السياسية، ولابد من مشاركة الشباب فى كافة القضايا الوطنية والاجتماعية والسياسية خاصة مكافحة الأرهاب والتطرف ونشر السلام بكافة اشكاله ، سواء السلام الاجتماعي وقبول الأخر أو السلام العالمي باستخدام القوة الناعمة الثقافة والفن، ولذلك أسسنا “ملتقى القوة الناعمة للسلام العالمي” لدمج الثقافات العربية وكثير من الفعاليات الأخرى وتنفيذها مبادرة 1000 كاتب وحملتها الإعلامية